القائمة الرئيسية

مذكرة حول حرية التعبير وحرية الصحافة




تقديم
 
 تعتبر حرية التعبير ركيزة أساسية من ركائز النظام الديمقراطي، بل إن العلاقة بينهما هي علاقة تلازم، إذ لا يمكن الحديث عن نظام ديمقراطي في غياب حرية التعبير والحق في الحصول على المعلومة، والعكس صحيح.

 وتطرح حرية ممارسة الصحافة في علاقاتها بالتشريع والممارسة إشكالات حقيقية. فقد تكون هذه الحريات والحقوق مكرسة في الدستور وفي التشريع، لكنها في الواقع غير مصانة، ومعرضة باستمرار لانتهاكات. و أحيانا أخرى قد يضمنها الدستور والقانون، لكن بشكل ملتبس، أو بشكل يجعلها أكثر تقييدا، بتشديد الرقابة الإدارية عليها.

و في المغرب، رغم الإيجابيات التي حملها قانون الصحافة والنشر، فإنه لازال يتضمن عددا من المقتضيات، التي يعتبرها المهنيون والحقوقيون، مقيدة لحرية الصحافة والنشر. كما أبانت الممارسة في العقد الأخير، عن تضييق واضح على الصحفيين والمؤسسات الصحفية والمدونين من قبل الإدارة.

و قد أقر دستور 2011 في العديد من مقتضياته على حرية التعبير وعلى الحق في الحصول على المعلومات ، حيث ضمن في فصله الثامن والعشرين حرية الصحافة، وأكد على حق الجميع، في التعبير، ونشر الأخبار والأفكار والآراء، بكل حرية، ومن غير قيد، عدا ما ينص عليه القانون صراحة.

كما أكد الدستور الجديد في فصله السابع والعشرين على حق المواطنات والمواطنين في الحصول على المعلومات، الموجودة في حوزة الإدارة العمومية، والمؤسسات المنتخبة، والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام.

ومع ذلك، فإن هذه الضمانات وغيرها، التي أقرها الدستور الجديد، لم تحد من الاستمرار في التضييق على حرية التعبير وعلى الحق في الحصول على المعلومات، إذ استمرت محاكمة الصحفيين مما بعث من جديد وبإلحاح إصلاح قانون الصحافة والقوانين والمؤسسات الأخرى المعنية، بضمان ممارسة حرية الصحافة بشكل خاص وحرية التعبير بشكل عام.

في هذا السياق، تطرح جمعية عدالة و شركائها ( المرصد المغربي للحريات العامة- منظمة حريات الإعلام و التعبير- الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة -بوابة جسور ملتقى مشرق مغرب ) اقتراحاتها لتعزيز حرية الصحافة والحق في الحصول على المعلومات بالمغرب، في نص هذه المذكرة من أجل الترافع بها أمام الحكومة والبرلمان، والمؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان.

و تشمل هذه المذكرة التي اعتمدت بالأساس على دراسة أعدتها جمعية عدالة حول "حرية التعبير والصحافة" و على الرصيد الأدبي لمنظمات المجتمع المدني المعنية بالموضوع و الحركة الحقوقية، محورين أساسيين:

- المحور الأول يتعلق بأهمية حرية التعبير في البناء الديمقراطي، وموقعها في المواثيق الدولية، ثم في التشريع المغربي بالعلاقة مع واقع الممارسة.

- المحور الثاني يتناول مقترحات لتعزيز حرية الصحافة والحق في الحصول على المعلومات بالمغرب، وبالخصوص ما تعلق منها بقانون الصحافة، والقوانين الأخرى المرتبطة بها، أو في ارتباطها بالقضاء، أو بتدابير إصلاحية أخرى.

جميلة السيوري
رئيسة جمعية عدالة   

 

الفهرس
 
مقدمة
 
أولا: حرية التعبير: الأهمية، المعايير، التشريع والممارسة
  1. أهمية حرية التعبير في البناء الديمقراطي
  2.  المعايير الدولية لحرية التعبير
  3.  حرية التعبير في دستور 2011
  4.  تقييد حرية الصحافة بالمغرب في القانون والممارسة
 
ثانيا: مداخل تعزيز حرية الصحافة بالمغرب
  1. إصلاح قانون الصحافة
  2. إصدار قوانين جديدة مدعمة لحرية الصحافة
  3. تجميع النصوص المتعلقة بحرية الصحافة في مدونة واحدة
  4. الإصلاحات المرتبطة بالقضاء
  5. تدابير إصلاحية أخرى
 
للتحميل


معرض صور
.
.
.
.
.
.
.
.
G-VIIV Boeing 777 British Airways
LN-RRA Boeing 737-700 SAS
.
Air Force Air Trainer and Mt Cook